مصر: عار لا حدود له أن يعتقل شاب في العشرين من عمره ما يربو على السنتين لارتدائه قميصاً ضد التعذيب

مصر: عار لا حدود له أن يعتقل شاب في العشرين من عمره ما يربو على السنتين لارتدائه قميصاً ضد التعذيب 26 كانون الثاني / يناير 2016, 15:33 UTC قالت منظمة العفو الدولية إن استمرار اعتقال محمود حسين، الطالب الذي لا يتجاوز عمره 20 سنة، وقضى ما يربو على سنتين في السجن دون تهمة أو محاكمة اليوم، ليس سوى مثالاً مروعاً آخر على الأساليب القمعية التي تلجأ إليها مصر بلا رحمة لقمع الأصوات المخالفة لسياساتها. فبموجب القانون المصري، لا يجوز أن تزيد الفترة القصوى التي يقضيها شخص رهن الاعتقال دون تهمة…

Share Button
Read More

PÉTITION : ÉGYPTE : Mahmoud Hussein en prison à cause d’un t-shirt!

[review][civicrm component= »petition » id= »25″ hijack= »1″] [paypal_donation_button]

Share Button
Read More

المغرب / الصحراء الغربية: سجن ناشط شاب لإبلاغه عن تعرضه للتعذيب

تطالب منظمة العفو الدولية بالإفراج فوراً ودون شرط أو قيد عن أسامة حسني ) 55 سنة( عقب إلقاء القبص عليه بتاريخ 61 فبراير/ شباط في الدار البيضاء بتهمة تقديم بلاغ كاذب، وذلك في ضوء تجرئه على تحرير شكوى يزعم فيها تعرضه للاختطاف والتعذيب. ويُذكر أن النشاط الشاب عضو في « حركة 51 فبراير » والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وهو يقضي الآن حكماً بالسجن ثلاث سنوات في سجن عكاشة المحلي. وفي 52 يوليو/ تموز 5162 ، أُدين بتهمة تقديم شهادة الزور بشأن تعرضه للتعذيب. كما أمرت المحكمة بتغريمه 611 ألف درهمٍ مغربي )حوالي…

Share Button
Read More

المغرب/الصحراء الغربية :فشل شبه ممنهج في التحقيق حول مزاعم التعذيب:حالة علي العرَّاس

يقضي علي العراس حكماً بالسجن لمدة 12 عاماً في المغرب بتهمة الإرهاب. وهو ينفي جميع التهم الموجَّهة إليه، ويقول إنه أُرغم على الاعتراف بها تحت وطأة مختلف أنواع التعذيب المبينة هنا. وُلد علي في عام 1962في الجيب الإسباني مليلية بشمال المغرب، ولكنه رحل إلى بلجيكا عندما كان في الخامسة عشرة من العمر، ولديه جنسية مزدوجة بلجيكية مغربية. وفي عام2005 عاد مع زوجته إلى مليلية كي يعيش بالقرب من والده العجوز، وفتح مقهى هناك كي يكسب عيشه. في عام 2006 اشتبهت السلطات الإسبانية بعلاقته بالإرهاب، ولكنها لم تجد أية أدلة على…

Share Button
Read More

NON à la TORTURE!

Le 26 juin 2013: Action à l’occasion de la journée internationale pour le soutien aux victimes de la torture.

Share Button
Read More